القائمة الرئيسية

الصفحات

جوجل بلاي تزيل 29 تطبيقا ضارا مع أكثر من 10 مليون تحميل

جوجل بلاي تزيل 29 تطبيقا ضارا مع أكثر من 10 مليون تحميل

كشف تقرير جديد صادر عن شركة كويك هيل سيكيوريتي لابز المختصة في الامن المعلوماتي  يوم الخميس الماضي  أنه قد تم اكتشاف 29 تطبيقا خطيرا على متجر جوجل بلاي  Google Play ، حيث قدر أنالتحميلات  أزيد  من 10 ملايين تنزيل . تمو قامت جوجل بلاي بازالتها جميع على الفور بعد اكتشافها.
جوجل بلاي تزيل 29 تطبيقا ضارا مع أكثر من 10 مليون تحميل
جوجل بلاي تزيل 29 تطبيقا ضارا مع أكثر من 10 مليون تحميل

 أحد هذه  التطبيقات الضارة  "multiapp و التي تمكن من فتح حسابات متعددة في وقت واح في نفس الجهز ، قد  تجاوز  عدد تنزيلاته أكثر من 5 ملايين عملية  تحميل ، ومن بين هاته التطبيقات التسعة و العشرين، هناك 24 منها من فئة "HiddAd" و التي تخفي أيقونة التطبيق  بعد تثبيته مباشرة  وإنشاء اختصار له على شاشة  الجهاز الرئيسية.

و وفقًا لـ Quick Heal Security Labs ، فإن الهدف من هذه العملية هو عدم السماح لمستخدمي التطبيق  بإلغاء تثبيته فقط بسحب الأيقون الى سلة المحذوفات كالعادة.

أما عن الخمس تطبيقات  المتبقية فهي من صنف " Adware "والتي ستحتل أجهزة الأندرويد مستقبلا، و ذلك عن طريق الإعلانات المنبثقة في الجهز.
هذا و يشاهد أغلب المستخدمين الكثير  من الإعلانات المزعجة عند دخولهم الى  مواقع االتواصل الاجتماعي بالخصوص كفيسبوك و الواتساب و اليوتيوب  و التي هذه الأخيرة تروج لتطبيقات الأجهزة الذكية المتنوعة .


و غالبا ما  تفتخر هذه التطبيقات الخطيرة  بالعديد  من الخدمات اللامنطقي  مثل وظيفة  فحص الأشعة السينية . و التي أقصد هه التطبيقات تلقى رواجا كبيرا وسط المستخدمين ظنا منهم أنها تقوم حقا بفحص الأشعة السينية أو وظيفة خرافية مشابهة. و غرضها فقط النقر على تلك  الاعلانات الخبيثة. 

كما أن هذه التطبيقات تقوم باستنزاف بطارية الجهاز بشكل كبير .

و صرحت  الشركة السالفة الذكر  أنه البعض منها أي التطبيقات تقوم بتشغبل كاميرا الهاتف كما تقوم بعرض عدة  خيارات مثل امكانية ضوء الفلاش أو تصفح معرض الصور و غيرها،  ولكن في حقيقة الأمر أنه عن اختيار من هذه الخيارات تعرض التطبيقات مباشرة اعلانات تملأ شاشة الجهاز بالكامل قد تكون خطيرة و ضارة جدا  بجهاز المستخدم كما لا يمكن للمستخم اغلاق تلك الاعلانات لأنه لا يوجد خيار الاغلاق و تجاوزها اطلاقا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات